in

هرمون الأنسولين وعلاقته بالتضخيم العضلي

هرمون الأنسولين من الهرمونات التي يفرزها الجسم بشكل طبيعي وقد أثبتت الدراسات العلمية دوره في بناء العضلات, ولكن ما هو الأسلوب الصحيح للاستفادة من هرمون الانسولين في التضخيم العضلي؟ وهل من الضروري استخدام حقن الانسولين؟ .. إليكم الإجابة في هذه المقالة.

1-ما هو هرمون الانسولين؟

يفرز الجسم هرمون الأنسولين من أجل تنظيم تراكيز الغلوكوز في الدم (سكر الدم) حيث عندما ترتفع تراكيز الغلوكوز بعد تناول الطعام تقوم الخلايا بيتا في البنكرياس في البطن بتحرير الأنسولين والذي يقوم بتخفيض تراكيز الغلوكوز في الدم من خلال تحفيز نقله إلى مخازنه في الكبد والعضلات والخلايا الدهنية, وبالتالي فإنّ تراكيز الأنسولين المرتفعة تؤدي إلى زيادة الكتلة العضلية وتخزين الدهون, ولذلك يصنف هرمون الأنسولين بأنّه هرمون ابتنائي يساهم في بناء العضلات.

2-الاستفادة من هرمون الانسولين لبناء العضلات

حتى يتم زيادة إنتاج هرمون الأنسولين في الجسم بشكل طبيعي يجب تناول وجبة قبل التمرين ووجبة بعد التمرين, حيث أنّ تناول الطعام قبل التمرين سيزود الجسم بالوقود ويساهم بتحرير الأنسولين مما يقلل من عمليات الهدم ويمنع خسارة الكتلة العضلية أمّا بعد التمرين فإنّ تناول الطعام خلال 30 دقيقة سيزود العضلات بالغلوكوجين (السكر المخزن في العضلات) مما يسرع عملية إصلاح العضلات ونمو الأنسجة المتأذية خلال التمرين, ويجب أن تحتوي وجبة الطعام عموماً على 2-3 حصص من الكربوهيدرات والبروتين مثل الحبوب الكاملة (الكنوا والشوفان) واللبن والفواكه وغيرها, أو مخفوق البروتين المنكه في حال عدم وجود وجبات غذائية جاهزة.

ننوه أنّ هرمون الأنسولين يشجع تخزين الفائض من سكر الدم في العضلات أكثر من الخلايا الدهنية عند الأشخاص الرياضيين والذين يعتمدون على تناول مصادر الكربوهيدرات الصحية, و هذا مهم بالنسبة للاعب كمال الأجسام الذي يجب أن يحافظ على تراكيز سكر الدم الضرورية لنمو الكتلة العضلية الصافية مع الانتباه لضرورة عدم نفاذ السكر من الدم لأنّه ضروري لعمل القلب والدماغ.

3-ماذا عن حقن الأنسولين لبناء العضلات؟

لا ينصح عادةً باستخدام حقن الأنسولين لأنّها قد تسبب حالة انخفاض سكر الدم الحادة والتي قد تكون مهددة للحياة, وقد أشارت دراسة علمية إلى أنّه عند وجود الكميات الكافية من الأحماض الامينية في الجسم والمحفزة لبناء بروتين العضلات فإنّ زيادة هرمون الانسولين عبر الحقن ليس لها أي دور مساند في بناء العضلات وقتها, وأشارت الدراسة إلى أنّ تناول مخفوق البروتين أو مخفوق BCCA (مخفوق الأحماض الأمينية متفرعة السلسلة) يمكن أن يحفز بناء العضلات بنفس القدر الذي تسببه حقنة الأنسولين التي يأخذها مريض السكري.

بالنسبة للاعبي كمال الأجسام المحترفين فقط والذين يمارسون تمارين المقاومة بشكل منتظم ولديهم نسبة دهون الجسم أقل من 12% يمكن أن يستخدموا حقن الأنسولين من النمط سريع التأثير بجرعة 5-15 وحدة دولية قبل أو بعد التمرين مع وجبة فيها 6-10 غ من الكربوهيدرات يتم تناولها بعد حقن الأنسولين مباشرةً, مع الانتباه لاستخدامه مدة أربعة أسابيع ثم التوقف عن استخدامه في الأربعة أسابيع التالية, وهذا البروتوكول يسمح بالحصول على جرعة معتدلة من الانسولين وكافية لبناء العضلات دون اكتساب المزيد من الدهون وضمان عدم حدوث حالة انخفاض السكر بحيث يجب قياس مستوى سكر الدم بشكل يومي.

نؤكد ختاماً بالنسبة للرياضيين والمبتدئين في كمال الأجسام أنّه من أجل الاستفادة من هرمون الأنسولين في اكتساب العضلات يجب تناول البروتين والكربوهيدرات خلال 30 دقيقة قبل وبعد التمرين من أجل تحفيز نمو العضلات وإعادة إصلاحها, ولا بُدّ من استشارة مدرب محترف قبل اتخاذ قرار استخدام حقن هرمون الأنسولين .

Written by admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التضخيم النظيف و قواعده الأساسية

أسباب خسارة الكتلة العضلية رغم النظام الغذائي